نابلس - النجاح -   أصيب عشرات المواطنين اليوم الجمعة، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب استهدافهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال إقامة صلاة الجمعة فوق أراضي بلدة الساوية المهددة بالمصادرة جنوب نابلس.

وقمعت قوات الاحتلال المشاركين باستهدافهم بقنابل الغاز وقنابل الصوت، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفصائل العمل الوطني بمحافظة نابلس، دعت لإقامة صلاة الجمعة، فوق أراضي الساوية المهددة بالمصادرة، تزامنا مع الذكرى الـ72 للنكبة.