القدس - النجاح - دعت حركت التحرير الوطني الفلسطيني فتح، في مخيم قلنديا، وكفر عقب، وسميرأميس، المواطنين إلى أخذ المزيد من الحيطة والحذر بعد الارتفاع الشديد في عدد الاصابات بفيروس كورونا، وتوقعات بالارتفاع نتيجة المخالطة.

وقالت في بيان لها: "أهلنا في مخيم قلنديا وكفر عقب والأحياء المحيطة الكِرام نظراً لما آلت إليه الأمور بشكل خطير وازدياد أعداد المصابين بوتيره عالية ، حيث وصلت للأسف الشديد إلى 60 حالة إصابه بفيروس كورونا والعدد مُرشح للارتفاع في أي وقت وذلك بعد أخذ ما يُقارب 270 عينه خلال 72 ساعة الماضية حيث تبين وجود إصابة ( 60 ) حالة مؤكدة بين أهلنا في منطقة كفرعقب موزعة على العديد من العمارات السكنية للعديد من الأحياء حيث تم نقل بعضهم إلى العزل الصحي المركزي وجاري العمل على نقل الآخرين وحصر المُخالطين على قدم وساق".

وأوضحت، أنه سيتم إغلاق شارع رام الله القدس وعزل منطقة مخيم قلنديا وكفر عقب عن محافظتي رام الله والقدس بشكل كامل وذلك بالأتربه والمكعبات الاسمنتيه ليلة يوم الثلاثاء الموافق21/4/2020 ، داعية من يريد الخروج أو العودة إلى المنطقة أن يتدارك الوقت المحدد.

وأشارت إلى أنه سيتم إغلاق المخابز والمحال التموينية بما فيها محال اللحوم والدجاج والخضروات بعد 24 ساعة من تاريخ البيان اي مساء يوم الإثنين الموافق 20/4/2020 وذلك بشكل كامل وتام حتى مساء يوم الخميس الموافق 23/4/2020 .

وبينت أنه سيتم إغلاق جميع المحال التجارية وأيضاً محطات الوقود ويمنع البيع على البسطات من تاريخ هذا البيان ولمدة 4 أيام وذلك حتى مساء يوم الخميس الموافق 23/4/2020 ، حيث يلتحق بهم ما ذُكر في النقطة رقم 2 بعد 24 ساعة .

ودعت جميع المحال المسموح لها بفتح ابوابها خلال 24 ساعة القادمة إلى الالتزام بمعايير الوقاية والسلامة الصحية خلال فترة العمل المحددة وعدم تجمع الزبائن داخل المحل .

وأكدت على أنه يمنع منعاً باتاً التنقل للسكان وعليهم الالتزام بالبيوت بشكل تام بعد شراء حاجياتهم الأساسية خلال الأربع وعشرون ساعة القادمة .

وطالبت العمال الوافدين من العمل بالحجر المنزلي لمدة 14 يومًا، وأضافت، "أي أعراض قد تظهر إبلاغنا على الفور ليتسنى أخذ عينه بشكل عاجل وجاري العمل على أخذ عينات بشكل استباقي في حال توفرت اي قبول ظهور الاعراض" .

وتابعت: "الالتزام في البيوت واجب وطني وأخلاقي مُلزم لجميع سكان المنطقة وعليه يتوجب على الجميع تحمل مسؤولياته تجاه عائلته وأبنائه والحفاظ على سلامتهم وعدم الخروج من المنازل بتاتاً".

وأكملت: "يمنع منعاً باتاً اي مظهر من مظاهر التجمع الشبابي واستخدام السيارات والدراجات النارية والتسكع في الشوارع والأحياء والأزقة". 

ونبهت إلى أنه سيتم عمل دوريات بشكل مستمر خلال الأيام المذكورة وبأوقات مختلفة حيث سيتم تسمية اللجان من قبل التنظيم وسيكون على رأسهم أعضاء من اللجان التنظيمية وذلك لمتابعة التزام الإغلاق وسيتم اتخاذ إجراءات ميدانية بحق المُخالفين .