النجاح - أكد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات ان مصادقة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على مشروع قانون ضم الاغوار،  يعني أن منازل للمواطنين الفلسطينيين،  بعد هذا القرار أصبحت في مهب الريح، حيث تسلمت هذه العائلات اخطارات بازالتها بالكامل في هذه المناطق التي أقيمت عليها المستوطنات،  وهناك مستوطنات جديدة أقيمت بالقرب من هذه التجمعات".

واضاف في تصريح" لاذاعة صوت فلسطين" وتابعه "النجاح الاخباري": هذه العائلات وصلتها اخطارات منذ أكثر ما يزيد عن سنة ولكن الآن هذه المستوطنات المقامة أصبحت مستوطنات شرعية والتجمعات الفلسطينية الموجودة قبل الاحتلال أصبحت غير شرعية".

وتابع:"لا يوجد بيت أو خيمة أو بركس موجودة في الأغوار لم تصدر بحقه قرارات الإزالة ولا يوجد أي بئر مياه الا وجه لاصحابه اخطار بهدمه أو ازالته.

وأضاف بشارات:"  منذ بداية العام الجاري وصل 98 اخطاراً  لأكثر من 370 منشأة بين خيمة وبركس وخط مياه وطريق زراعي في التجمعات الفلسطينية ونتحدث هنا عن كارثة اذا تم تطبيق القرار".

يذكر أن رئيس حكومة الاحتلال لتسيير الأعمال بنيامين نتنياهو،  صادق على تقديم مشروع قانون من شأنه أن يطبق سيادة دولة الاحتلال على منطقة الأغوار