النجاح - من المقرر أن يلقي الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس، خطابا هاما، امام الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يضع فيها المجتمع الدولي في صورة تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

والتقى الرئيس الليلة الماضية بالممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وأطلعهم الرئيس على مستجدات الأوضاع في الأرض الفلسطينية في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي، من استيطان، واعتداءات يومية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وإعلان  نتنياهو حول نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت.

ويواصل الرئيس خلال إقامته في نيويورك، لقاءاته مع عدد من زعماء العالم، ورؤساء الوفود المشاركة في أعمال الجمعية العامة.