رام الله - النجاح - تعقد الاشتراكية الدولية، يوم غد الثلاثاء، اجتماعا لها في مدينة رام الله، بدعوة من مفوضية العلاقات الدولية لحركة "فتح"، وجبهة النضال الشعبي، والمبادرة الوطنية الفلسطينية، بعنوان: "حل الدولتين، إسرائيل وفلسطين من أجل السلام ومستقبل من الفرص لشعوب الشرق الأوسط"، بحضور 19 حزبا أجنبيا.

ويناقش الاجتماع التطورات السياسية الفلسطينية والاقليمية والدولية، وانسداد الأفق السياسي في الشرق الأوسط بسبب الانتهاكات والاجراءات الاسرائيلية، والسبل الكفيلة بحماية حل الدولتين كخيار سياسي يجمع عليه المجتمع الدولي ودعم حقوق الشعب الفلسطيني.

وأوضحت مفوضية العلاقات الدولية لحركة "فتح"، أن عقد اجتماع الاشتراكية الدولية في فلسطين يعد بمثابة دعم دولي كبير للشعب الفلسطيني في هذه المرحلة التي تواجه فيه القضية الفلسطينية مشاريع التصفية التي تقودها الولايات المتحدة وحكومة الاحتلال.

 

وكان مستشار الرئيس للعلاقات الدولية، رئيس دائرة شؤون المغتربين، نبيل شعث، قال في وقت سابق إن الاجتماع سيعقد تحت رعاية لجنة الشرق الأوسط في الاشتراكية في ظل المساعي الاميركية لفرض رؤية اسرائيل للحل عبر صفقة القرن، ومؤتمر البحرين المشبوه كأداة لتطبيق الشق الاقتصادي منها.