نابلس - النجاح - أكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أنه تم صرف 50% من رواتب موظفي السلطة الشهر الماضي، جراء سرقة الاحتلال الإسرائيلي لأموال المقاصة، مشيراً إلى أنه ربما يتم صرف 40% من رواتب الموظفين الشهر المقبل.

وقال الرئيس عباس خلال استقباله وفداً من طلاب جامعة هارفارد الأمريكية اليوم السبت في مقر الرئاسة برام الله: إن " إسرائيل خصمت 182 مليون شيقل من أموال الضرائب "المقاصة"، ونحن الآن نعاني كثيراً من فقدان جزء كبير من أموالنا والتي تعادل 70 % من موازنتنا".

وأضاف " اضطررنا إلى صرف نصف رواتب الموظفين، وربما الشهر المقبل 40%، وبالنهاية قد نضطر لعدم دفع الرواتب ومصاريف المؤسسات، وعلى البلد، والسبب هو حكومة إسرائيل".

وتطرق الرئيس إلى الحديث لثلاث قضايا أو مشاكل كبرى، أولها مع الإدارة الأميركية، وقال "نحن نعتبر أميركا دولة عظمى وديمقراطية وتؤمن بالحرية والعدالة للجميع".

وتابع " نحن لم نعد نقبل أميركا وحدها أن تكون حكما، لأنها حكم غير منصف، إلا معها دول الرباعية ودول أوروبا والدول العربية، أو أي دول أخرى، لكن لوحدها لن نقبل".