النجاح - اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، تصريحات الرئيس الامريكي التي قال فيها" إنه قد حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، وأن ذلك مهم لأمن إسرائيل واستقرار المنطقة"، انعكاساً لسياسة الولايات المتحدة الهادفة لاستبدال القوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية بقرارات الادارة الامريكية.

وأضاف:" ادارة ترامب تحاول وبكل الطرق السياسية أن تعطي دولة الاحتلال دور اكبر من قيمتها في المنطقة، وتسويقها على انها واحة الديمقراطية وركيزة الاستراتيجية الامريكية بالمنطقة، في الوقت الذي نذكر به ادارة ترامب أن اسرائيل دولة احتلال تتعدى على اراضي كافة الدول وتمارس ابشع الجرائم".

وقال مجدلاني:"  بعد الاعتراف بالقدس ونقل السفارة الامريكية اليها، يأتي الدور الامريكي لاكمال مسلسل حلقاته التصعيدية بالاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان السوري المحتل، بتحد سافر للشرعية الدولية والقانون الدولي".

وتابع": هذه القرارات لا قيمة لها على ارض الواقع ولن تغير من واقع ان القدس والجولان اراض عربية محتلة، ومن حقنا وحق شعوبنا ممارسة كافة اشكال النضال لانهاء هذا الاحتلال وكنسه عن ارضنا".