غزة - النجاح - أكدت حركة فتح، اليوم الاثنين، أن الرئيس محمود عباس يواصل جهوده الدبلوماسية لإحباط صفقة القرن.

وقال المتحدث الرسمي باسم فتح، عاطف أبو سيف في بيان له : "إن القيادة الفلسطينية وهي ترفع "لا" كبيرة في وجه أعتى قوة ظالمة في العالم وتقود ضمير العالم في وجه الصلف والبطش الأمريكيين تواصل معركتها على كل الجبهات لتحصين حقوق شعبنا وحمايتها وإنجازها".

وأضاف أبو سيف أن "جولات الرئيس أبو مازن المتواصلة للدول المختلفة تأتي ضمن "دبلوماسية المواجهة" التي تخضوها القيادة الفلسطينية، مشدداً على أن الدعم العربي لقضيتنا الوطنية هام في تعزيز صمود شعبنا وتمكين القضية في المؤسسات الدولية.

وأشار إلى أن الرئيس محمود عباس يقود دبلوماسية عربية على كافة الأصعدة من اجل محاصرة صفقة القرن وإفشال المؤامرات التصفوية التي تستهدف قضيتنا الوطنية، مبيّناً ان القيادة تقاتل على كل الجبهات في وجه مخططات ترامب وهي تحقق نجاحات كبيرة.

وتابعت فتح  أن "أمريكا باتت معزولة بسبب مواقفها المنحازة والظالمة، وأن التضامن العربي مهم للإجهاز النهائي على صفقة القرن ولإحباط أحلام ترامب ومخططاته"، مؤكدة أن زيارات الرئيس للدول المختلفة وجولته الأخيرة تأتي استكمالاً لجهوده الحثيثة من أجل تعزيز التضامن العربي وتكوين جبهة عربية موحدة لمواجهة المخططات الأمريكية.

وأوضحت أن فلسطين لم تكن يوماً للبيع وهي ليست اليوم في مزادات البيع وزعيمها وشعبها قادرون على مواصلة الكفاح حتى تفشل المؤامرة وفي ذلك لابد دائماً من التأكيد على العمق العربي للقضية والكفاح الفلسطينيين كما البعد الإنساني لنضالنا التحرري.