نابلس - النجاح - أطلع أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب، وزير خارجية مصر سامح شكري، على آخر المستجدات السياسية في فلسطين، خاصة فيما يتعلق بالتوسع الاستيطاني في القدس، وهدم المنازل والاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى.

وأطلع الرجوب، شكري خلال لقائهما في مقر الخارجية المصرية، اليوم الخميس، على القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية لمواجهة قرار إسرائيل بقرصنة الأموال الفلسطينية، والاقتحامات الاسرائيلية المتواصلة للمسجد الأقصى، والاعتداءات المستمرة على المصلين والمرابطين، مضيفا ان هذه الممارسات تندرج في إطار سياسة إسرائيلية ممنهجة للضغط على شعبنا وقيادته، في محاولة فاشلة لثنيها عن التمسك بالثوابت الوطنية.

وثمن الرجوب الجهود التي تبذلها الدبلوماسية المصرية تجاه دعم صمود شعبنا أمام الاحتلال، انطلاقا من دور مصر المحوري تجاه القضية الفلسطينية على مر التاريخ، مؤكدا دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية التي ستظل دوما في صدارة اهتمام السياسة الخارجية المصرية.

وحضر اللقاء سفير دولة فلسطين في القاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح.