النجاح - رد الناطق باسم حركة فتح، عاطف أبو سيف، على منع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة لفعالية دعت لها دائرة شؤون اللاجئين أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) في مدينة غزة بالتزامن مع جلسة مجلس وزراء الخارجية العرب.

وقال أبو سيف، في بيان صحفي: "إن النضال من أجل حق العودة لا يحتاج لترخيص من أحد وأن التجمع من أجل قولاً لا لإدارة ترامب ولا لتصفية أعمال الوكالة ليس بحاجة لتصريح وترخيص لأن دماء الشهداء التي روت أرض فلسطين الطاهرة دفاعاً عن حق العودة لم تأخذ ترخيصاً من أحد ولا هي سالت بمباركة أحد". 

وأضاف أبو سيف: "إن ما قامت به حماس من محاولة لإفشال الفعالية بحجة عدم الترخيص لن يثني جماهير شعبنا ولا فصائل العمل الوطني من مواصلة النضال للحفاظ على وكالة الغوث كشاهد على الجريمة التي ارتكبت بحق شعبنا في العام 1948". 

وتابع: "من المعيب أن يتم التحجج بعدم وجود ترخيص وأن يتم منع الباصات من نقل المواطنين واستدعاء قيادة التنظيم لاحباط مثل هذه الفعالية الهامة التي تأتي في إطار نضال شعبنا في كافة أماكن تواجده ضد سياسات ترامب والمؤامرة على قضايانا الوطنية". 

وأكمل: "في الوقت الذي تقوم به إدارة ترامب بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن ومواصلة ضغوطاتها على القيادة الفلسطينية وعلى شعبنا من أجل تمرير صفقة القرن فإن منع النشاطات الاحتجاجية ضد هذه السياسات في غزة يحتاج لمراجعة وموقف من فصائل العمل الوطني".