النجاح - وجه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مروان البرغوثي، دعوة لحركتي فتح وحماس. 

ودعا البرغوثي، إلى عقد مؤتمر، يجمع أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، ونظرائهم في المكتب السياسي لحركة حماس، بهدف إنهاء الانقسام.

جاء ذلك، في كلمة ألقتها باسمه زوجته فدوى بمؤتمر (الرزمة الشاملة طريق الوحدة الوطنية"، نظّمه المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات)، اليوم الأربعاء، في مدينتي رام الله وغزة، عبر تقنية (فيديو كونفرنس).

 وطالب البرغوثي، بجعل اللقاء الذي سيجمع قيادتي فتح وحماس، نواة لعقد مؤتمر وطني شامل، من شأنه إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأضاف: "من الضرورة الدعوة لمؤتمر وطني للحوار الشامل بمشاركة كل القوى والأحزاب، ومشاركة المرأة والشباب، وتمثيل للفلسطينيين في الداخل إسرائيل".

وشدد على ضرورة التخلي عن إقصاء الآخر، وتبني الشراكة في كل المؤسسات بما فيها منظمة التحرير، والحكومة والرئاسة، والوصول لانتخابات عامة.