النجاح - دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم اليوم الثلاثاء، الدول الاسلامية التي تربطها علاقات بإسرائيل الى "اعادة النظر فيها"، غداة استشهاد 61 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلية في قطاع غزة.

كذلك، دعا يلديريم الى "قمة طارئة" لمنظمة التعاون الاسلامي التي تضم 57 عضوا الجمعة في تركيا.

في غضون ذلك، وتلبية لدعوة منظمات عدة، تظاهر المئات اليوم الثلاثاء، أمام القنصلية الاسرائيلية في اسطنبول رافعين اعلاما تركية وفلسطينية وهاتفين ضد "الامبريالية الأميركية" واسرائيل.

وقال رئيس الوزراء خلال اجتماع في انقرة للكتلة البرلمانية للحزب الحاكم "على الدول الاسلامية ان تعيد النظر في علاقاتها مع اسرائيل. على العالم الاسلامي ان يتحرك في شكل مشترك ويتكلم بصوت واحد في مواجهة هذه المجزرة".

وتتولى تركيا الرئاسة الدورية لمنظمة التعاون الاسلامي التي عقدت قمة في اسطنبول في كانون الأول/ديسمبر بناء على دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان للتنديد بقرار نظيره الأميركي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده الى القدس.

وتعليقا على ما حصل في غزة، اتهم الرئيس أردوغان، أمس الاثنين، اسرائيل بممارسة "ارهاب الدولة" و"الابادة"، واستدعت انقرة سفيريها في اسرائيل والولايات المتحدة للتشاور.

ودعا أردوغان، الى تنظيم تظاهرة ووقفة يوم الجمعة المقبل، في اسطنبول تضامنا مع الفلسطينيين وتحت شعار "اوقفوا القمع".