النجاح -  قالت حركة "فتح" على لسان الناطق باسمها عاطف ابو سيف، اليوم السبت: ان إرادة شعبنا هزمت المحتل، وان تضحياته الجسام أفشلت كل المؤامرات للالتفاف حول قضيته.

وأضاف أبو سيف في تصريح: لقد اثبت شعبنا مرة تلو الأخرى بان الكف تستطيع ان تناطح المخرز، وانه يستطيع ان يبدع المعجزات ويقهر المستحيل وان جبل الارادة الفلسطينية لا تهزه اعتى الرياح.

وأشار إلى انه في اليوم الثاني لمسيرة العودة، اكدت "فتح" ان النصر صبر ساعة، وان الحرية على مرمى حجر، وان تحقيق الحلم اقرب، وان شعبنا سيواصل نضاله السلمي الشعبي حتى يرفع شبل من اشبال فلسطين او زهرة من زهراتها علم فلسطين فوق قباب القدس وكنائسها، وما ذلك على شعبنا بعسير ولا بمستحيل.

وتابع: لقد تجلت الروح الفلسطينية يوم امس بأبهى صورها مسجلة آية جديدة من آيات الاعجاز الفلسطينية تضاف الى قاموس البطولات التي سطرها شعبنا في ام الانتصارات معركة الكرامة، وفي صمود بيروت، وفي الانتفاضة الاولى وفي حصار الرئيس الراحل ياسر عرفات واستشهاده. ولقد ظل شعبنا القلعة الاخيرة للذود عن كبرياء الامة العربية وها هو يقدم بطولة جديدة يرسم فيها ملامح الكبرياء والشموخ.

وقال: ان ارادات الشعوب لا تقهر، وان الحقوق لا تسقط، وان التوق الى الحرية اعصى من ان تكسره سياسات الاحتلال، وها هو شعبنا يعيد تجديد البيعة لمشروعه الوطني القائم على ثوابته الوطنية التي استشهد في سبيل حمايتها الشهداء ويؤكد شعبنا ان الصفقة الوحيدة التي ستمضي، هي تلك التي عمدتها دماء الشهداء وأنات الجرحى وعذابات الاسري واحلام اللاجئين في كل المخيمات، انها عودته وحريته واستقلاله ومقدساته.

وأضاف: اعادت الحركة التأكيد حول ضرورة الاستمرار في الحفاظ على الطابع السلمي الشعبي لمسيرات يوم الارض حيث تتجلى الارادة الفلسطينية شامخة شموخ الكرمل وراسخة رسوخ الزيتون وثائرة كموج البحر.