النجاح - أكد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، في بيان له، أن المجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال بحق المدنيين في قطاع غزة تؤكد من جديد الحاجة الماسة لتوفير الحماية الدولية لشعبنا من بطش وجرائم الاحتلال.

ونعى شهداء يوم الأرض الذين خرجوا احياء للذكرى 42 ليوم الأرض الخالد، ورفضا للاحتلال وتمسكا بحقوقهم.

وطالب الزعنون الأمم المتحدة ودول العالم الحرة، وكافة البرلمانات في العالم بتحمل مسؤولياتها في وقف العدوان الهمجي للاحتلال على شعبنا الذي يسعى لحريته، والتصدي للجرائم الإسرائيلية التي ترقى لجرائم الحرب ومحاسبة مرتكبيها.