النجاح - قال المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الوطني يوسف المحمود ان مخطط الاحتلال الاسرائيلي إقامة جسر جنوبي المسجد الاقصى المبارك يندرج في إطار مساعي الاحتلال لتهويد مدينة القدس العربية المحتلة، ومحاولات تغيير معالمها العربية الاسلامية الطبيعية وطمس هويتها الحقيقية.

وحذر المتحدث الرسمي من تصاعد الاعتداءات الاحتلالية ضد عاصمتنا المحتلة بشكل أوسع خصوصا بعد المواقف الامريكية الجائرة والمنحازة للاحتلال وفظائعه ضد عاصمتنا المحتلة.

واكد على ان سلطات الاحتلال في خطواتها وما تقترفه بحق القدس والمقدسات انما تدفع الأوضاع نحو مزيد من المخاطر والتوتر.

وأشار المتحدث الرسمي الى ان هذه الخطوة الاحتلالية تترافق مع الحفريات الخطيرة والمستمرة تحت وحول المسجد الاقصى بشكل خاص وفي أنحاء العاصمة المحتلة بشكل عام، وتاتي في ظل الاستفزازات والاقتحامات اليومية التي تنفذها مجموعات المستوطنين المتطرفين للمسجد الاقصى المبارك تحت حماية جيش وشرطة الاحتلال.

وجدد المتحدث الرسمي مطالبة الحكومات العربية والإسلامية والدول الصديقة و المنظمات والمؤسسات والهيئات العالمية التدخل لوقف اعتداءات الاحتلال التي يقوم بها ضد عاصمتنا المحتلة وضد مقدساتنا .