النجاح - قال مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الدولية الدكتور نبيل شعث اليوم الإثنين " إن الجانب الفلسطيني أبلغ الولايات المتحدة الأمريكية، أن إقدامها على نقل سفارتها في اسرائيل من تل أبيب إلى القدس يلغي دورها في أي عملية سلام".

وأضاف شعث في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، "أن التصدي لهذه الخطوة سيكون بإجراءات، منها، الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي"، مشدداً على أن هذه الخطوة تعتبر جريمة وتخالف القانون".

ورداً على تصريحات أدلى بها أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي زاروا إسرائيل لمناقشة مسألة نقل سفارة بلادهم إلى القدس قال شعث "نحن نتابع تلك التصريحات الخطيرة"، مشددا ًعلى أن تنفيذها مخالف للقانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن، والتزامات الولايات المتحدة الأمريكية المتعاقبة، بالإضافة إلى الحقوق الوطنية الفلسطينية في القدس.

وأكد شعث، أن القيادة الفلسطينية ستتصدى لمثل هذه الخطوة بكل ما أوتيت من قوة، مشدداًعلى أن "القدس لدينا أغلى من (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب".

وكان ترامب الذي أصبح في 20 كانون الثاني/يناير الماضي الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية قد وعد خلال حملته الإنتخابية بنقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون.