عاطف شقير - النجاح -  النجاح الاخباري- إعداد عاطف شقير:  تشكل الحوادث المرورية خطراً داهماً يحدق بالمجتمع الفلسطيني ويهدد حياة أبنائه، وتثير العديد من النزاعات والمشاكل الاجتماعية والصحية والنفسية، فضلًا عن التكاليف المالية والاقتصادية التي تنهك ميزانية الدولة وتعطل عملية التنمية فيها>

ونتيجة لازدياد حوادث السير في فلسطين، شرعت شرطة المرور مع بداية عام 2017، بإجراءات مشددة للحد من حوادث السير والتي ارتفعت وتيرتها بشكل ملحوظ في العام المنصرم
وقال المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات "إن شرطة المرور بدأت بتطبيق إجراءات مشددة للحد من هذه الحوادث، تمثلت بتفعيل المخالفات التي تصنف على أنها خطرة وتؤدي لوقوع حوادث سير كبيرة وقاتلة وتكون نتائجها حالات وفاة عديدة وإصابات خطيرة وأضرار مادية كبيرة
وأضاف ارزيقات" أن دراسة تحليلية أجرتها إدارة شرطة المرور حول حوادث السير وأسبابها أظهرت أن مخالفة السرعة الزائدة والتجاوز الخاطىء واستخدام الهاتف النقال وعدم وضع حزام الأمان من المخالفات التي لها نتائج سلبية، وهي أكثر المخالفات التي سيتم التركيز عليها في كافة المحافظات. في هذه المرحلة."

وطالب الركاب الذين بداخل المركبات أن يتدخلوا بالوقت المناسب لمنع السائقين من تجاوز القانون حفاظا على أرواحهم

ميدانياً، لقي شخصان مصرعهما واصيب (154 )آخرين بجراح في( 186 )حادث سير وقعت الاسبوع الماضي بالضفة الغربية

وأوضح بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أن إدارة شرطة المرور سجلت( (186 حادث سير، نتج عنها مصرع شخصين واصابة (154 )آخرين وصفت اصابة شخصين منهم بالخطيرة و(17 ) شخصا بالمتوسطة، فيما وصفت اصابة( 135 )شخصاً بالطفيفة

وأشار البيان، إلى أن شرطة المرور فحصت الاسبوع الماضي (5707 )مركبة، وأنزلت عن الشارع( 128 )مركبة لا تتوفر بها شروط السلامة العامة فيما حررت( 4323 )مخالفة مرورية، وحجزت( 321 )مركبة للتأكد من قانونيتها واتلفت( 270 )مركبة غير قانونية

يذكر، ان عدد الحوادث المرورية على الطرق عام 2014 بلغ ( 7,694 )حادثًا مروريًا.  وكان نصيب محافظة رام الله منه النسبة الأعلى، حيث بلغت (22.4) في المئة ثم محافظة نابلس 20.7 في المئة فيما سجلت محافظة طوباس أدنى نسبة( 2.2 )في المئة