نابلس - النجاح - اندلعت اشتباكات مسلحة في ساعات فجر يوم الاثنين الأولى، بين مقاومين وقوات الاحتلال في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وذكرت مصادر محلية، أنّ مقاومين أطلقوا النار بكثافة تجاه قوات الاحتلال في شارع عمان بمدينة نابلس، وردت قوات الاحتلال باطلاق النار.

واستدعت قوات الاحتلال، فرق طبيه لداخل قبر يوسف وأشاروا إلى أن هناك إصابات في صفوف الاحتلال، حيثُ تم نقل واحدة بواسطة الفرق الطبية العسكرية.

وذكرت القناة 24 العبرية، أنّ ضابطا من لواء المظلين أصيب برصاصتين في الرأس والقدم، جراء تبادل لإطلاق نار في نابلس، وتم نقله بواسطة الإسعاف.

وشددت، أنّ قائد المنطقة أمر الاحتلال الانسحاب وتأمين خروج المستوطنين من قبر يوسف.

كما اندلعت مواجهات عنيفة عندما تصدى مئات الشبان لقوات الاحتلال أثناء اقتحامها قبر يوسف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة لتأمين الحماية للمستوطنين.

واقتحم الاحتلال المنطقة الشرقية بنابلس بأكثر من 30 آلية عسكرية بينها جرافة، تمهيدا لاقتحام المستوطنين إلى قبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية والاحتفال بأعيادهم الدينية.

وأغلق الشبان شارع عمان ودوار الغازي بالإطارات المطاطية المشتعلة، وألقوا الزجاجات الحارقة والألعاب النارية والحجارة على دوريات الاحتلال، فيما أطلق الجنود قنابل الصوت والغاز بكثافة.

يذكر أن الاقتحام تأخر عن موعده المقرر مسبقا بأكثر من ساعتين فيما يبدو أنه تحسبا لاندلاع مواجهات غير مسبوقة بسبب الأوضاع المشحونة بالضفة بعد استشهاد خمسة مقاومين في القدس وجنين الأحد.