نابلس - النجاح - قال مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية، اليوم الجمعة، إن بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس تقدم النموذج الأفضل للمقاومة الشعبية بفضل وحدة وتلاحم أهلها وبسالتهم.

وأضاف البرغوثي أثناء مشاركته في مظاهرة المقاومة الشعبية مع وفود من الخليل و رام الله و بيت لحم ، أن جيش الاحتلال جرف فجر اليوم الطرق المؤدية لجبل صبيح ودمر الكثير من الممتلكات ولكن ذلك لم يمنع الالاف من المشاركة اليوم في المظاهرة الشعبية.

وأوضح أن "مواجهة أهل بيتا البواسل امتدت على مسافة خمسة كيلومترات في جبل صبيح ولم يؤثر استخدام الجيش للرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز والطائرات المسيرة في عزيمة شباب بيتا والمتضامنين معهم رغم اصابة اربعين من المتظاهرين".

وأشار البرغوثي إلى أن "بيتا نجحت في كنس المستوطنة الاستعمارية وأهلها مصممون على ازالة ما تبقى كرفانات الجيش ومواقعه عن جبل صبيح".

وأشاد ببسالة وتصميم أهالي بيتا وحسن أدائهم، قائلاً إن "المتظاهرين استبسلوا في اعادة القاء قنابل الغاز على جنود الاحتلال، والمقاومة الشعبية في بيتا لا تهدأ ليلا ونهارا، ولن تهدأ حتى تزال آخر آثار الاستيطان وجيش الاحتلال عن اراضي بيتا".