نابلس - النجاح - استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على نحو 100 دونم من أراضي قريوت وجالود جنوب نابلس، وترمسعيا قضاء رام الله.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال سلمت أهالي قريوت وجالود قرارًا بالاستيلاء على نحو 100 دونم من أراضي القريتين، بالإضافة إلى بلدة ترمسعيا شمال رام الله، بهدف توسيع مستوطنة "شيلو" المقامة على أراضي القرى المذكورة، وبناء وحدات سكنية عليها.

وأوضح "أن الأراضي تقع في منطقتين يطلق عليهما تين العين ورأس مويس حوض رقم (1) من أراضي قريوت، وحوض رقم (12) من أراضي جالود، فيما قررت الاستيلاء على أراضٍ من حوض رقم (10)، وحوض رقم (3) منطقة شعب المصري من أراضي ترمسعيا.

واكد دغلس أن سلطات الاحتلال ومن اجل سلب الأراضي الفلسطينية في منطقة "ج" سواء كانت اراض زراعية أو أراضي المراعي وتسهيل نقلها للمستوطنين، يمنعون الفلسطينيين أصحاب الأراضي المعلن عنها مناطق عسكرية مغلقة أو "ارض دولة" من دخول أراضيهم وبالتالي نقلها للمستوطنين.

واضاف ان ما يجري اليوم من أعمال تجريف واسعة هو نمط يكرر نفسه في عشرات الحالات التي جرت وتجري على مدار سنين طويلة منذ العام 2001.

مضيفا أن هذا النمط من العمل في أراضي قرية جالود يشير الى ثقافة جنائية أيدولوجية ترعاها سلطات الاحتلال ويتم تمويلها من قبل هيئات وسلطات حكومية مختلفة تسيطر على ميزانيات من مئات ملايين الشواقل.

4b8b1f7c-2717-4eb3-8a31-50de64932c1c

e569f2ab-9155-4881-af90-9c7be4349436

2895fe59-5b64-4e03-a6f1-5103d1e0b18f

b463dd85-84b6-4deb-ae32-539323321def