النجاح -  تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات إغلاق المدخل الجنوبي الرئيس لبلدة جماعين جنوب محافظة نابلس؛ بحاجز عسكري ما سبب أزمة سير خانقة.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال يُخضعون ركاب السيارات المارة للفحص الدقيق، بحيث يتم التدقيق في هوياتهم، وأخذ أرقام السيارات وأرقام هواتفهم.

وأوضحت أن هذه الإجراءات تسببت في تشويش تنقل المواطنين من وإلى البلدة الواقعة جنوب محافظة نابلس، وأن السيارات تنتظر بأرتال طويلة حتى يسمح لها بالعبور.