النجاح - توصل علماء في معهد باستور في فرنسا إلى وجود مخدر في لعاب الإنسان يفوق مادة "المورفين" من حيث الفعالية ولا يسبب الإدمان.

وتنتمي المادة التي يطلق عليها اسم "opiorphin" إلى مجموعة المواد الأفيونية الطبيعية، ومن حيث الخصائص فهي تتفوق بست مرات على المورفين ونظائره. كما أنها ليست مسببة للإدمان على عكس نظائرها الاصطناعية.

وتم اختبار تأثير المخدر على فئران المختبر وستكون التجارب السريرية على متطوعين في المراحل المقبلة.

ويمنع "الأفيورفين" تدمير الإنكيفالين، الذي يتفاعل مع المستقبلات الأفيونية في الجهاز العصبي المركزي ويسبب تأثيرا شبيها بالمورفين. ومع ذلك، فمن الممكن أن يلعب الأفيورفين دورا ليس كمسكن، ولكن كجزء من العملية العامة لتسكين الآلام.

على سبيل المثال، عند تجريبه على الجرذان، خفف الأبيورفين الألم الناتج عن الحقن والوخز بالدبوس.