النجاح - أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" على صخرة مريخية اسم "معاذ" أو "ماز" خلال قيامها بأرشفة الصخور المكتشفة أثناء تجوال مركبتها الجديدة على سطح المريخ.

وأشارت "ناسا" إلى أن سبب التسمية يعود إلى استخدام لغة "نافاجو" لتسمية صخور المريخ المكتشفة، حيث تعني التسمية الصخرة بـ"معاذ أو ماز" (Máaz) بلغة نافاجو "المريخ".

ويقوم فريق المركبة الأمريكية الجديدة "Perseverance"، بالتعاون مع "Navajo Nation" بتسمية الصخور المكتشفة وتوثيقها بهدف الدراسة.

ومن الشائع أن تقوم بعثات "ناسا" بإطلاق أسماء غير رسمية للمعالم بهدف تزويد أعضاء البعثة بإشارات أدل على السمات المختلفة المثيرة للاهتمام التي يتم اكتشافها.

قال رئيس الشركة المتخصصة باللغويات "Navajo Nation"، جوناثان نيز: "نأمل أن يؤدي استخدام لغتنا في مهمة المريخ إلى إلهام المزيد من شباب نافاجو لدينا لفهم أهمية تعلم لغتنا".

وأضاف: "لقد تم استخدام كلماتنا للمساعدة في الفوز بالحرب العالمية الثانية، ومعرفة المزيد عن كوكب المريخ".

الجدير بالذكر أن لغة "نافاجو" أو "نافاهو" من اللغات الأمريكية القديمة الأصلية التي يتحدث فيها جميع سكان المناطق الغربية من أمريكا، وهي من اللغات الجنوبي أثابسكانية، وقبيلة "نافاجو" هي ثاني أكبر قبيلة معترف فيها فيدراليا في أمريكا.