النجاح - كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أن كوكب الأرض سيكون على موعد مع حدث فلكي "مهم وخطير" يوم الأحد المقبل.

ووفقا لـ"ناسا"، فإنه من المتوقع أن يمر الأحد 21 مارس/آذار الجاري، كويكب سيكون الأكبر خلال عام 2021، على بعد نحو مليوني كيلومتر من الأرض دون خطر الاصطدام بها، لكن هذا الحدث الفلكي سيتيح للعلماء دراسة هذا الجرم السماوي عن كثب.

وأوضحت "ناسا" أن هذا الكويكب يعرف باسم "2011 FO32"، ويبلغ قطره أقل من كيلومتر، وسيمر بسرعة 124 ألف كيلومتر في الساعة، أي "أسرع من معظم الكويكبات" التي تمر بالقرب من الأرض.

وطمأنت الوكالة إلى أن "خطر اصطدام" الكويكب بكوكب الأرض غير قائم، إذ أنه عند أقرب نقطة له، سيبقى على مسافة تزيد عن 5 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر.