النجاح - تلقى رجل في منطقة تور دو بان (مقاطعة إيزير)، "طلباً مفاجئاً من جاريه اللذين أرادا منشاراً بهدف إخفاء جثة".

وأضافت القاضية التي فتحت تحقيقاً في جريمة قتل أن مستأجر الشقة كان يؤوي القتيل، الذي كان "بلا مأوى نوعاً ما".

وأوقفت الشرطة، المستأجر وصديقاً له كان موجوداً لديه وقت حصول الجريمة.

ووُجهت إلى الأول (34 عاماً) تهمة القتل، وأودِع السجن، أما صديقه (50 عاما) فوجهت إليه تهمة التواطؤ ووضع تحت المراقبة القضائية.

واشارت صحيفة "دوفينيه ليبيريه" إلى أن الرجال الثلاثة كانوا شربوا الكحول وتشاجروا، مساء السبت، وتلقى القتيل (54 عاماً) طعنات عدة بسكين.

ولجأ الرجلان إلى الجار قرابة العاشرة في محاولة للتخلص من الجثة التي عثر عليها ملفوفة بأشرطة بلاستيكية لاصقة.