النجاح - أعرب مسؤولو الصحة في ولاية ميتشغان الأمريكية عن قلقهم من أن هناك فيروسا قاتلا ونادرا للغاية ينقله البعوض في الولاية.

وأشار المسؤولون إلى أن أحد سكان مقاطعة باري، يشتبه في إصابته بفيروس التهاب الدماغ الشرقي الخيلي النادر، المعروف أيضا باسم EEE، وإذا جاءت الاختبارات إيجابية، فسيكون المريض أول حالة إصابة خطيرة في ميشيغان هذا العام.

وأوضحوا أن الأعراض المبكرة تشمل: الحمى والقشعريرة وآلاما في الجسم والمفاصل، وقد تتطور بعد ذلك إلى الصداع والارتباك والرعشة والنوبات والشلل.

وحذر المسؤولون من أن ثلث المصابين بهذا المرض يموتون، بينما يعاني الناجون عادة من تلف خفيف إلى شديد في الدماغ. ولا يوجد علاج للعدوى القاتلة.

وأكدوا أن هذه الفيروسات تُعالج عن طريق العلاج الداعم الذي قد يشمل العلاج في المستشفى، والدعم التنفسي والسوائل الوريدية، والوقاية من العدوى الأخرى، خاصة في ظل عدم اكتشاف علاج خاص بها.

ويشهد العالم هذه الفترة ظهورعدة أوبئة جديدة يعجز الإنسان عن التعامل معها، مثل الطاعون الدبلي وكورونا، ويحذر مختصون من أننا خلقنا "بيئة مثالية" تساعد على انتقال الأمراض من الحياة البرية إلى البشر وانتشارها بسرعة في جميع أنحاء العالم.