النجاح - تمكنت الشرطة وجهاز مختص في مثل هذه الحالات، في الإمساك بأسد جبلي خلال تجوله في شوارع سانتياغو عاصمة تشيلي.

والحادث هو السادس من نوعه في العاصمة التشيلية منذ مارس الماضي، في انعكاس لإجراءات الإغلاق وحظر التجول التي فرضتها أزمة كورونا.

وأبلغ سكان في حي لو بارنياتشا الراقي السلطات بوجود الأسد، بعدما لجأ إلى منزل إثر تجوله في الشوارع خلال النهار.

وخرج الحيوان المفترس بعد ذلك من المنزل، فطارده عناصر الشرطة والجهاز الوطني المعني بالحيوانات، وتمكنوا من الإمساك به باستخدام سهام مهدئة.

وترجح السلطات كما في الحالات السابقة، أن يكون أسد الجبال هذا نزل من المرتفعات القريبة من سانتياغو بحثا عن قوت، مستفيدا من عدم وجود الكثير من الناس في الشوارع بسبب إجراءات الإغلاق المرتبطة بجائحة كورونا.