ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يقول المدرسون إن الأطفال مدمنون على أجهزة الآيباد والهواتف الذكية لدرجة أنهم يحاولون "تمرير أصابعهم على الكتب أثناء قراءة الكتب حيث أن الكتب غير مألوفة للتلاميذ وليس لديهم فكرة عن كيفية  قلب الصفحات.

وبدلاً من ذلك يفترضون أن الكتب تستخدم  بنفس طريقة الهواتف أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية ويمررون اصابعهم عبر الصفحة كما لو كانت شاشة.

وقال أعضاء الاتحاد الوطني للمعلمين إن التطور المزعج بدأ يظهر لدى الأطفال في فصول الحضانة .

وقالوا إنه من المرجح أن يكون ذلك نتيجة حصول الأطفال على أجهزة آيباد في سن مبكرة بدلاً من كتب الأطفال التقليدية.

تم تقديم هذه المطالبات خلال نقاش حول إنقاذ المكتبات المحلية في المؤتمر السنوي لـ NUT في برايتون وتم تمرير اقتراح للنقابة للحملة للحفاظ على المكتبات للمجتمعات الأقل حظاً وخاصة تلك التي تجد أن الكتب باهضة الثمن وقال جوناثان ريديفورد من شمال سومرست أيضاً  ان عدد المكتبات قد انخفض بنحو 900 في السنوات العشر الماضية.

ووجد استطلاع حديث في مجلة بوكيد أن 70 في المائة يعتقدون أن فيسبوك وتويتر أو استخدام الأجهزة الذكية للتعلم "سيئة لمحو الأمية".

وقالوا إن الاستخدام المفرط لمثل هذه المواقع يعني أن تهجئة وقواعد اللغة لدى الصغار قد تدهورت.