ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تشير دراسة جديدة إلى أن تناول وجبة غذائية عالية الدهون مثل الحليب المخفوق قد يؤدي إلى تغييرات غير صحية في الأوعية الدموية وخلايا الدم الحمراء.

في هذه الدراسة التي أجريت على 10 رجال أصحاء يشربون الحليب المخفوق المصنوع من الحليب الكامل والكريمة المخفوقة والآيس كريم وكشفت الاختبارات أن الأوعية الدموية للرجال كانت أقل قدرة على الاسترخاء وأن بعض خلايا الدم الحمراء قد تغيرت وأصبحت قاسية بدلاً من أن تكون ناعمة.

وقالت جوليا بريتين  أستاذ البيولوجيا والتشريح في كلية الطب بجامعة أوغوستا في جورجيا "خلايا الدم الحمراء عادة ناعمة وبعد تناول وجبة غنية بالدهون يمكن أن تؤثر على تدفق الدم".

وقالت بريتين "الرسالة التي يجب أخذها في المنزل هي أن جسمك يمكنه عادة التعامل مع هذا الأمر لكن عادة ما ترتبط هذه الأغذية بنوبات قلبية 

من المهم ملاحظة أن الدراسة كانت صغيرة جداً وهناك حاجة لدراسات مستقبلية للتحقيق في هذه الآثار بشكل أكبر.

ومع ذلك  في الدراسات التي أجريت على الفئران وجد الباحثون سابقا أنه عندما كانت الحيوانات تغذى باستمرار على نظام غذائي غني بالدهون  فقد عايشت تغيرات دائمة في شكل خلايا الدم الحمراء مما أدى إلى استجابة مناعية يمكن أن تسهم في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية البالغين الأصحاء بالحد من تناولهم للدهون بنسبة تتراوح من 20 إلى 35 في المائة من السعرات الحرارية اليومية.