ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - على عكس بعض أصحاب العمل تريد الحكومة في العاصمة الكورية الجنوبية أن يعمل العاملون فيها أقل  وليس أكثر ويذهب الأمر بهم إلى إطفاء الأنوار وإغلاق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالموظفين لمنعهم من البقاء متأخرين.

وابتداءً من هذا الأسبوع ستقوم السلطات بإيقاف التيار الكهربائي فيمدينة سيول بحلول الساعة 8 مساءً كل يوم جمعة لثني الموظفين عن العمل الإضافي في الليل. 

ويعد العمل لساعات طويلة طريقة حياة في كوريا الجنوبية  حيث من الشائع البدء في وقت مبكر من الصباح والانتهاء في وقت متأخر من الليل و اليابان أيضا تصارع العواقب الاجتماعية للعمل الزائد.
في كوريا الجنوبية يعمل الموظفون ما يقرب 1000 ساعة في السنة أكثر من المتوسط ​​في الدول المتقدمة الأخرى وفقا لمسح حكومي صدر في يناير.
و تأمل حكومة سيول أن تكون قدوة للشركات أن تفعل المزيد لتعزيز الشعور بالتوازن بين العمل والحياة  حسبما قال هوجين تشون  المتحدث باسم حكومة المدينة.

وتقول الحكومة إنها لن توافق على أي استثناءات أو طلبات للعمل الإضافي بعد انتهاء الوقت المحدد.

وأشادت هونغ  الأستاذة بجامعة يونسي بالحملة قائلة إنها تعتقد أنها ستكون فعالة في المساعدة على الحد من ساعات العمل.

وعلى خلاف الماضي ، "أصبح من المقبول أن نشير إلى وجود مشاكل في ثقافة العمل في البلاد" .

وفي سيتي هول قال تشوي إن معظم العمال رحبوا بالتغيير رغم أن بعضهم كانوا قلقين من أنهم لن يتمكنوا من إنهاء عملهم في الوقت المحدد.

وهناك قلق من أن يأخذ الناس عملهم إلى المنزل.