النجاح - لفظت سيدة اسكتلندية «أنفاسها الأخيرة خنقاً على أيدي ثلاثة من زملائها في العمل أمام طفلها البالغ من العمر 10 أعوام». 
وفي التفاصيل.. اقتحم ثلاثة أشخاص منزل السيدة «جانيس فرمان»، وحاولوا سرقتها؛ لأنهم ظنوا أنها ستكون هدفاً جيداً لهم، خاصة أنها تعمل معهم في البنك ولديها الكثير من الأموال، وأثناء السرقة قاومتهم كثيراً، وتعرفت على وجوههم، الأمر الذي دفعهم لقتلها أمام طفلها الصغير الذي أسرع وأبلغ صديق العائلة عبر الهاتف بما شاهده في المنزل.
ووفقا لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإن الشرطة في اسكتلندا ألقت القبض على ثلاثة رجال، وهم: «رفيش راو فاخو»، 25 عاماً، و«كامليش مانسينغ»، 25 عاماً، و«وهانيش سونيا»، 18 عاماً، اتهموا بقتل السيدة واعترف أحدهم بارتكاب الجريمة التي تمت في منزل المرأة في البيون. بجزيرة موريشيوس.
وقال «فاخو» الذي اعترف بالجريمة: «السيدة قاومتنا كثيراً، وتعرفت على وجوهنا؛ لذلك اتخذنا قرار قتلها، ثم سرقنا المجوهرات والنقود والسيارة وهربنا».
وكان صديق السيدة أبلغ الشرطة، فور تلقيه الاتصال من ولدها، وعندما وصلت إلى المنزل وجدت السيدة «فرمان» ملقاة على ظهرها والدماء تخرج من فمها، وأظهر الطب الشرعي أن سبب الوفاة نتج عن اختناق ناجم من الضغط على منطقة الرقبة.