ترجمة : علا عامر - النجاح - قامت إحدى مستشفيات نيودلهي في الهند بالإعلان عن وفاة رضيع ، أكتشفت عائلته أنه لا يزال على قيد الحياة وهي في طريقها لدفنه .

حيث قام أطباء المشفى الخاص بالإعلان عن وفاة الرضيع بعد ساعات من ولادة توأمه الميت. وقد لاحظ الأهل حركة أحد الأطفال داخل كيس البلاستيك الذي تم وضع الأطفال فيه . وهرعت العائلة إلى أقرب مشفى ليتم فحص الرضيع فيه ، ليكتشفوا أنهم كانوا على وشك دفن أحد أطفالهم وهو حي يرزق.

وقد أثار هذا الحدث غضبآ وتساؤلآ حول نوعية الرعاية الصحية الخاصة ، التي تكون غالبة مكلفة إلى حد كبير. كما وصف وزير الصحة الهندي الحادث بأنه "إهمال جنائي مروع".

وعلقت إدارة المشفى أن هذا الحادث كان بمثابة صدمة مروعة لها ، وأنه تم إرسال الطبيب المسؤوول في إجازه ريثما يتم التحقيق في الحادثة .

المصدر بي بي سي.