النجاح - بعد الزواج يدخل كل ثنائي في مرحلة مختلفة من العلاقة، يظل الحب موجوداً وقوياً، قد يشوبه بعض الروتين، وقد تغيب بعض المشاعر التي اعتدت عليها سابقاً، مثل الشعور بالغيرة، التي كنت تتضايقين منها في فترة سابقة، لتجدي نفسك اليوم مشتاقة لها، ومتسائلة عن وجودها، وعن سبب عدم التعبير عنها.

-إذا كنت تجاهلت العناية بمظهرك بعد الزواج، فاجئيه في يوم بإطلالة غير متوقعة، وأظهري الأنوثة التي في داخلك حتّى يعود ويرى فيك المرأة الجميلة التي يحبّها ويريدها أن تكون له، ويغار عليها من الجميع.

-صحيح أنّك زوجته، ولكن الجانب الغامض في شخصيّتك، سيظل يثير فضوله، ويحرّك فيه مشاعر ليس على استعداد لها، فدعيه يفكر قليلاً ما الذي يشغل بالك، وتأكدي من بعض الأحيان، أنّ الغيرة ستطرق باب قلبه من جديد.

-حافظي على نشاطاتك الاجتماعية مع الصديقات، واجعليه يشعر أنّك لك حياتك الشخصية وأنّه بعيد عنك قليلاً، هذه الطريقة تجعله يشتاق إليك أكثر، ويغار عليك من المحيطين بك.

-تحدّثي أحياناً بشكل عرضي عن أحد الأصدقاء الذين كنت تحبينه في سنوات الطفولة، أو عن الحب الأوّل في حياتك، وتأكدي من أنّه سيغار، رغم أنّ الأمر سيضحكك بقوّة.

-لا تستفزيه كثيراً لجعله يغار، حتّى يصعب عليه التصديق أنّ ما تفعلينه لأجله فقط، وحتّى لا يحس أنّ الأمر مثير للشك بالفعل.