النجاح - للصورة دور في توثيق الأحداث، خصوصًا في العيد، حيث يجتمع أفراد العائلة والأصدقاء، فهي تحفظ اللحظات وتؤرخ الذكريات. ومن هذا المنطلق، تقدّم مؤسسة شركة "فيش فيس" زينة عبد الله، أفكارًا ونصائح هادفة لجودة الصور الفوتوغرافية والفيديو.
لصورة ناجحة، تنصح عبد الله، بـ:
اختيار الألوان والأشكال التي تتناسب مع بعضها البعض، بيد أن ما تقدّم لا يعني بالضرورة أن تتلاءم ملابس الزوجة مع ربطة عنق زوجها. عمومًا، من الهام أن نتجنّب استخدام الشعارات والرموز الكبيرة، لضمان التركيز على الوجوه والمشاعر، عوضًا عن الترويج لموضوع ما، أو علامة تجارية معيّنة.
قد يكون الوقوف في مقابل عدسة الكاميرا مرًا ممتعًا، ولكن من الضروري الحصول على لقطات عفوية تجسد الطابع الحقيقي للعائلة. لذا يُنصح برسم البسمة على الوجوه، والتصرف عفويًّا. ولا ضير في إبداء بعض المظاهر الغريبة، التي تضفي طابعًا خاصًا على الصورة!
تجنّب تزييف الصورة، أي المبالغة في الاعتماد على برامج تحرير الصور، فاستخدام هذه الأخيرة يهدف إلى تحسين جودة الصورة،  وليس تغيير محتواها. وعند التقاط صورة عائليّة، يفضل أن تكون طبيعيّة وحيويّة في آن.

تجاوز الخجل، أو الإحراج أمام الكاميرا، عبر مجرّد الوقوف، مع الاتّكاء على كتف أحد أفراد العائلة، أو إمالة الرأس. ومن الضروري الحرص  على تغيير وضعية التصوير، لأنّ تكرار التعابير نفسها يحدّ من تنوّع النتائج، فضلًا عن محاولة الشعور بالمرح، فهذه في نهاية الأمر صورة عائليّة وليست لقطة لغلاف مجلّة.