النجاح - قالت صحيفة "غارديان" البريطانية، إن ألمانيا بدأت تشغيل "أكبر شمس صناعية في العالم"، على أمل استخدام مصادرها الضوئية المكثفة لإنتاج الوقود الصديق للبيئة.

ويقع مقر مشروع "أكبر شمس صناعية في العالم" في بلدة يوليش، التي تقع على بعد 19 ميلا إلى الغرب من مدينة كولونيا وتتكون التجربة من 149 مصباحا ضوئيا، وتنتج الضوء بكثافة تضاهي كثافة أشعة الشمس الطبيعية على الأرض فعندما يتم تدوير مصابيح الشمس الصناعية لتركيز ضوئها على بقعة ما، ينتج عن ذلك توليد درجات حرارة أقوى بكثير من درجة حرارة أفران الصهر والهدف من التجربة هو إنتاج وقود الهيدروجين، من خلال تسخير حرارة الشمس لإنتاج البخار الذي يحول التوربينات ويولد الكهرباء، ويمكن استخدامه كمصدر وقود للطائرات والسيارات.