النجاح - اعتُقل المدير التنفيذي لشركة "رينغنغ بيلز" التي عُرفت ببيع أرخص أنواع الهواتف الذكية في العالم، بتهمة الاحتيال.

وقد اعتُقل موهيت غويل بعد أن قال أحد موزعي الهواتف إنه لم يتسلم شحنة من أجهزة الهاتف من الشركة سبق أن دفع اثمانها.

وكان هاتف "فريدم 251" يباع سعر بـ 251 روبية (3.70 دولارا)، وأعلن عن الحجز المبكر لشرائه في فبراير/شباط 2016.

ورغم أن العديد من الزبائن تسلموا طلباتهم من الهواتف، إلا أن شركة "رينغنغ بيلز" اتهمت بعدم تلبية كامل طلبات زبائنها.

وقالت شركة التوزيع " آيام انتربرايزيس" إنها دفعت مبلغ 3 ملايين روبية (45 ألف دولار) بعد أن أقنعها غويل بتوزيع هاتفه.

لكنها أشارت إلى أنها تسلمت ما قيمته 1.4 مليون روبية من الأجهزة، مدعية أن كوادرها تلقوا تهديدات بالقتل "إذا ألحوا بمطالبتهم بالمال مرة أخرى وأخرى".

وأكد المتحدث باسم الشرطة راهول سيرفاستافا عملية الاعتقال لبي بي سي قائلا "إن غويل سيمثل أمام المحكمة".