إيناس حاج علي - النجاح - ارتفع صدى جدار ترمب كثيراً في الأنحاء وطبعاً كان أقرب الى الاستنكار وطبعاً أبدى العلماء والاقتصاديون وجهة النظر العقلانية فيما يخص هذا الموضوع

يقول المهندسون المعماريون في أمريكا المشروع "من المستحيل تقريبا إنجازه"، أولاً بسبب تكلفته الضخمة، التي تبلغ 25 مليار دولار".

وقالت روزا شينغ، مهندس كبير في شركة مقرها سان فرانسيسكو "قيمة التشييد الضخمة تجعل هذا المشروع غير ممكنا"، مضيفا "أميركا تعاني حاليا (من عجز مالي كبير).. بدلا من إنفاق موارد بلدنا على الجدار، يجدر بنا أن نركز على تحسين البنية التحتية في المدن قبل كل شيء"

تمتد الحدود عبر أكثر من 3 آلاف كيلومترا وبناء الجدار يحتاج كمية كبيرة من المواد فمثلاُ سيتطلب البناء ثلاثة أضعاف من كمية الإسمنت التي استخدمت لبناء سد هوفر وهناك أجزاء في الحدود صخرية وغير مستوية وقاحلة وهذا سيزيد من تكلفة البناء التي تحتاج الى 16 عاماً لإتمامه

وقال المهندس المعماري وليام جيه مارتن إن مهندسون يصممون الجدران كوسيلة لتنظيم الفضاء وليس كحواجز