الخليل - النجاح - أحيت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الإثنين، بداية العام الهجري الجديد، في احتفال مركزي نظمته في الحرم الإبراهيمي الشريف بمشاركة آلاف المواطنين، رغم حواجز وعراقيل الاحتلال الإسرائيلي على مداخل الحرم.

وحضر الاحتفال وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب، نيابة عن رئيس الوزراء محمد اشتية، وفعاليات الخليل ومؤسساتها الرسمية والأهلية والأمنية.

وحذّر أبو الرب من مخططات الاحتلال وانتهاكاته المستمرة بحق الحرم الإبراهيمي كمنع وصول المصلين والزوار إليه، بالإضافة إلى منع رفع الأذان ومحاولة تركيب مصعد في الحرم لتغيير طابعه الديني والتراثي.

وأكد أن جميع هذه المخططات ستبوء بالفشل، مشددًا على أن شعبنا وقيادته متمسكون بحقهم ومقدساتهم، وأن شعبنا سيبقى على هذه الأرض، والاحتلال إلى زوال.

وأشاد أبو الرب بجهود العاملين في الحرم الإبراهيمي وأبناء شعبنا بمحافظة الخليل في ظل الوضع القائم، مؤكدًا ضرورة استمرار هذا الجهد ودوام المرابطة في الحرم من أجل تفويت الفرصة على الاحتلال.

وتفقد أبو الرب والوفد المرافق له، الحرم الإبراهيمي وكافة مرافقه، وتكية سيدنا إبراهيم.