جنين - النجاح - شارك أبناء شعبنا، مساء اليوم السبت، في مسيرات تضامنية دعما واسنادا للأسرى الستة، الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" قبل نحو إسبوعين.

ونظمت حركة الشبيبة الفتحاوية في جنين ومختلف محافظات الشمال، مسيرات في مخيم جنين، وقريتي بئر الباشا وكفر دان، وبلدتي يعبد وعرابة، تضامنا مع الأسرى.

وتجمع المشاركون في هذه المسيرات، أمام منازل أهالي الأسرى: محمد ومحمود العارضة، وأيهم كممجي، ومناضل إنفيعات، ويعقوب القادري، قبل أن ينطلقوا إلى مخيم جنين، ويتجمعوا أمام منزل الأسير زكريا زبيدي، وتتحول المسيرات إلى مهرجان خطابي.

وحمل المتحدثون، سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى، مؤكدين الاستمرار في الوقوف الى جانبهم من خلال تنظيم مزيد من الفعاليات نصرة لهم وللحركة الأسيرة.

ودعوا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان، إلى التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لتطبيق كافة المواثيق والمعاهدات المتعلقة بالأسرى وحقوقهم.