جنين - النجاح - بحث محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، وفدا من اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي، اليوم الثلاثاء، آفاق التعاون الفلسطيني التركي وتشجيع الاستثمار في محافظة جنين.

وكان في استقبال الوفد الذي ترأسه جمال مصطفى، عدد من أعضاء غرفة وتجارة وصناعة جنين، ونائب المحافظ، وطاقم من المحافظة، كما رافق الوفد طارق العجوري من مكتب الرئاسة، ورجل الأعمال محمد طه من دير الأسد داخل اراضي الـــ 48 .

وشكر المحافظ الرجوب الحكومة والشعب التركي على الدعم المتواصل لحقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وكذلك على المشاريع التطويرية التنموية ومن أبرزها تمويل تنفيذ البنية التحتية الداخلية لمشروع المنطقة الصناعية الحيوية بالقرب من قرية الجلمة شمال جنين .

وأكد الدور الحيوي الذي يلعبه رجال اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي في تنمية الاقتصاد الوطني عبر بناء علاقات اقتصادية قوية ومتينة وإقامة مشاريع مشتركة، مشيرا إلى أهمية إقامة مشاريع استثمار في جنين، ما يشكل رافعة اقتصادية واعدة للتنمية من شأنها أن تساهم في التخفيف من نسبة البطالة المرتفعة في صفوف الخريجين.

وبين الرجوب أهمية إقامة شراكات حقيقية وصياغة رؤى استراتيجية مع رجال الأعمال من كافة أصدقاء الشعب الفلسطيني في العالم.

ورحب بتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين لدفع عجلة الاستثمار في المحافظة وتحقيق التنمية المستدامة باتجاه تحسين الوضع الاقتصادي الذي سينعكس إيجابا على الوضع المعيشي العام في المحافظة. وفي ذات السياق فيما يتعلق بمشروع المنطقة الصناعية أوضح المحافظ أن أنه توجه لاستكمال مراحل تنفيذ المشروع مع بداية العام الجديد.

من جانبه كشف رئيس الوفد جمال مصطفى أن هناك نوايا جدية للبحث أكثر عن احتياجات المناطق الصناعية والبحث عن مجالات الشراكة بين رجال أعمال فلسطينيين في تركيا وفي فلسطين والتعاون سويا لدعم الاقتصاد وتشجيع المستثمرين في فلسطين.

كما استمع الوفد لشرح من أعضاء الغرفة التجارية في جنين آخر التطورات فيما يخص مشروع المنطقة الصناعية الحدودية، والمعيقات التي تواجه المشروع الحيوي .