النجاح - اعتقلت قوات الإحتلال، شقيق منفذ العملية قرب جنين، عصام راتب عبد اللطيف قبها "24" عامًا خلال عملية اقتحام للقرية ومداهمات لبيوتها، فيما أعلنت أن برطعة منطقة عسكرية مغلقة، وقامت بإبلاغ العائلة بأنه تم تجميد تصاريح أفرادها الخاصة بالعمل داخل الخط الأخضر، والشق التحاري منها.

وفي أعقاب عملية الدهس، وصل ما يسمى بقائد المنطقة الوسطى العسكرية في سلطات الإحتلال، الميجر جنرال نداف بدان، وقائد فرقة الضفة الغربية المحتلة، الى مكان عملية الدهس، قرب جنين، حيث أجريا تقديرًا أوليًا للموقف.

وقتل عنصران من قوات الإحتلال، وأصيب ثلاثة آخرين بجراح في حادثة دهس قرب مستوطنة تقع غرب محافظة جنين شمال الضفة الغربية، وبحسب وسائل إعلام عبرية، فإن حالة المصابين وصفت بالخطيرة.

وقال موقع 0404 العبري إن قوات الإحتلال اعتقلت السائق الفلسطيني الذي تسبب بالحادث وهو مصاب اصابة طفيفة.

وعقب وزير الحرب الإسرائيلي افيغدور ليبرمان على الحادث بالقول: قبل دخول السبت تم إبلاغنا بحادثة خطيرة. وسنعمل على الحكم على المنفذ بالإعدام. وسنقوم بهدم منزله ومعاقبة كل من تعاون معه.

وذكر مدير اسعاف الهلال الأحمر محمود السعدي، أن سيارات إسعاف الهلال الأحمر، تتواجد في المكان الذي اعلنته قوات الاحتلال منطقة عسكرية مغلقة. 

2