غزة - النجاح - أعلنت بلدية غزة ، اليوم الأحد، عن انتهاء موسم السباحة في شاطئ بحر المدينة، وذلك بسبب انتهاء فصل الصيف، وتوقف عمل المنقذين على شاطئ البحر.

ودعت البلدية المواطنين إلى الالتزام بتعليماتها وعدم النزول إلى البحر للسباحة، مع نهاية شهر أكتوبر/ تشرين أول، نظرًا لعدم وجود منقذين على طول الشاطئ.

وأوضحت أنه مع بداية شهر نوفمبر/ تشرين ثاني القادم، فإن البلدية تخلي مسؤوليتها من أي حوادث غرق قد تحدث على شاطئ بحر مدينة غزة.

وأهابت البلدية بالمواطنين المصطافين على شاطئ البحر، بضرورة الالتزام بتعليماتها وإرشاداتها وعدم السباحة مع بداية الشهر القادم، حفاظًا على أرواحهم من الغرق.

يذكر أن المنطقة الممتدة من منتجع الشاليهات السياحي شمالاً وحتى منطقة الشيخ عجلين جنوبًا، تقع ضمن نفوذ بلدية غزة، ويوجد بها 12 برجا للإنقاذ ونقطة مراقبة، يعمل فيها 120 منقذًا بحريًا على فترتين، لتغطية 12 ساعة من السباحة يوميًا.

و أشارت البلدية أنها حرصت في العام الحالي والأعوام الماضية على زيادة المساحات المخصصة بالمواطنين على شاطئ البحر، دون أي عوائق، عبر تقليص عدد الاستراحات المؤجرة على شاطئ البحر، وتحديد مواقعها.

وأسهم عمل المنقذين في إنقاذ عشرات المواطنين من الموت غرقًا أثناء السباحة في مناطق مختلفة من بحر القطاع، فيما توفي حالتي غرقًا، ولاسيما في فترة ساعات الصباح الأولى قبل بداية دوام المنقذين.