غزة - النجاح - زعمّت مصادر إعلامية عبرية، مساء اليوم السبت، أن قوات الاحتلال أسقط طائرة مسيرة "حوامة" اخترقت الأجواء الإسرائيلية من قطاع غزة .

وقالت القناة 12 العبرية إن قوة من الاحتلال الإسرائيلي أسقطت طائرة مسيرة اخترقت الأجواء من قطاع غزة حوالي الساعة 16:35"، مضيفة أنه "تمت السيطرة عليها وإرسالها للفحص".

وكان ضابط من قوات الاحتلال، قد كشف اليوم السبت، عن صدور تعليمات لقوات الاحتلال، باستمرار النظر نحو السماء، قائلا : "تطور بُعد جديد للمعركة".

وقالت صحيفة "يديعوت آحرنوت" العبرية إن ما بدأ قبل بضع سنوات كألعاب "ساذجة" تحول لسلاح يغير ساحة المعركة تماما، مضيفة أن "ثورة الحوامات العسكرية ما زالت في بدايتها"

وأضافت الصحيفة : "بعد أن هوجمت دولة الاحتلال بحوامات، طوّرت شركات عسكرية وتكنولوجية إسرائيلية وسائل حماية للمنشآت والمطارات من هجوم محتمل بالحوامات تقوم به "جهات "مثل حزب الله و  حماس". بحسب تعبيرها.

ولفتت إلى أنه "أصبح من الواضح للجميع ما ستكون عليه المرحلة المميتة التالية: مجموعة من مئات الحوامات المتفجرة التي تهاجم هدفًا وتدمره".

واستطردت : "إذا كنت ترغب في إلقاء اللوم على شخص ما، فيجب إلقاء اللوم على الصينيين. فشركة DJI والتي تسيطر على 70 % من سوق الحوامات في العالم هي المسؤولة عن نشر الحوامات في العالم بشكل واسع". 

وتابعت الصحيفة : "الأصحاب في قطاع غزة شاهدوا الحوامات على اليوتيوب وفهموا الرسالة، وبدأوا في التهريب". وفق ما نقله موقع عكا للشؤون الإسرائيلية.

وبحسب "يديعوت"، فإن التقديرات تشير إلى أن حركة حماس تحاول بناء قوة جوية صغيرة لنفسها، واستخدمت الحوامات لأهداف تكتيكية. كانت ذروتها في شهر أيار (مايو) الماضي، عندما نشر الجهاد الإسلامي فيديو يظهر فيه حوامة تحمل عبوة قامت بالقائها على دبابة وسيارة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، وانتهت كلتا الحالتين دون وقوع إصابات.