النجاح - استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة الاعتداء على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في غزة، صباح اليوم الجمعة، وتحطيم محتوياته واحدث خراب كبير فيه.

واضافة النقابة في بيان لها:" تدين نقابة الصحفيين الفلسطينيين هذا العمل الجبان فإنها تحمل حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذا العمل ، بصفتها حكومة الامر الواقع في قطاع غزة ، وتطالبها بالكشف عن المجرمين الذين يحاولون اعادة انتاج الاقتتال الداخلي مرة اخرى لتحقيق اغراض مشبوهة وجبانة ، وزج الصحفيين الذين قدموا الغالي والنفيس من اجل قضيتهم العادلة والمقدسة في اتون الخلافات السياسية الداخلية".

 وتشير النقابة الى ان هذا الاعتداء الذي جاء بعد سلسلة من الاجراءات قامت بها حركة حماس بحق التلفزيون ومنها منع التصوير الخارجي لطواقم التلفزيون الا بعد الحصول على اذن مسبق فيما تواصل اجهزة الحركة السيطرة على مقر الفضائية الفلسطينية بغزة ، وتمنع اكثر من 600 موظف من القيام بعملهم بشكل طبيعي .

وازاء هذا الاعتداء تؤكد نقابة الصحفيين الفلسطينيين على مايلي :

1- نحمل حركة حماس مسؤولية الكشف عن الاشخاص الذين قاموا بتنفيذ هذا العمل المنظم والاجرامي .

2- مطالبة حركة حماس بتسليم مقر المقر الرسمي لهيئة الاذاعة والتلفزيون الرسمي الى ادارة التلفزيون ، واعادة فتح كافة المؤسسات المغلقة وتسليمها الى اصحابها الشرعيين وعدم زج المؤسسات الصحفية في اتون الخلافات الداخلية.

3- ندعوا كافة الكتل والاطر الصحفية الى التضامن مع زملائهم في تلفزيون فلسطين واعلان موقف واضح في رفض هذا العمل الاجرامي .

4- نطالب الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب الى استنكار هذا العمل الجبان والضغط على حركة حماس في الكشف عن مرتكبيه.