النجاح - استشهد ثلاثة مواطنين في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي شمل جميع محافظات القطاع، فيما أصيب 12  آخرين بجراح مختلفة، بحسب صحة غزة.

وأعلنت مصادر طبية في غزة، أن المواطنة ايناس محمد خماش 23 عاما، وطفلتها بيان خماش استشهدتا جراء استهداف الاحتلال منزل زوجها في منطقة الجعفراوي بدير البلح وسط قطاع غزة.

كما أعلنت عن استشهاد الشاب علي الغندور 30 عاما شمال قطاع غزة، متاثرا بجراح اصيب بها في القصف الاخير في منطقة السلاطين في بلدة بيت لاهيا شمال غزة، فيما أشار إلى وصول ثلاثة اصابات أخرى إلى المستشفى الاندونيسي ليرتفع عدد الاصابات التي وصلت المستشفيات إلى 6.

وشنت طائرات الاحتلال الحربية التابعة للاحتلال عدة غارات على أهداف متفرقة للمقاومة في مختلف مناحي قطاع غزة، بصواريخ كبيرة الحجم، وشديدة الإنفجار، أحدث ضجيجا غير معهود، بعد ساعات قليلة من مغادرة وفد حركة حماس القيادي التي زار غزة من الخارج قبل أيام وغادرها اليوم للقاهرة لتسليم المصريين الرد على بنود التهدئة.

واستهدفت الطائرات الحربية موقع القدس غرب خانيونس، بعدة صواريخ، فيما شنت عدة غارات على موقع بدر التابع للمقاومة غرب مدينة غزة.

وقصفت الطائرات بصاروخين من طائرة دون طيار أرضاً زراعية بالقرب من بوابة صلاح الدين، بجانب مبني هيئة الحدود.

فيما قصف طيران الاستطلاع الإسرائيلي، أرضا زراعية في منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، بصاروخين على الأقل، قبل أن تقوم الطائرات الحربية بالإغارة على "مبنى الماريوت" في ذات المنطقة، بستة صواريخ، دون إصابات حتى اللحظة، بينما قصفت  طائرات الاحتلال في وقت سابق أرضاً زراعية بالقرب من محطة الخزندار شمال غرب غزة، دون أن يبلغ عن إصابات.

ودوت صفارات الانذار في عدد من المستوطنات والبلدات المحتلة المحيطة بقطاع غزة، وشهدت بلدة سيديروت المحتلة سقوط عدة صواريخ لم تتمكن قبة الاحتلال الحديدية من اعتراضهم، وسجلت حوالي 15 اصابة في صفوف المستوطنين، بينهم ثمانية أصيبوا بجروح نتيجة تطاير شظايا القذائف أثناء انفجارهم، فيما أعلنت المصادر الطبية العبرية انه تم نقلهم إلى المستشفيات "الاسرائيلية" لتلقي العلاج.

وأكد الناطق الرسمي باسم صحة غزة اشرف القدرة أن شهيد وست اصابات وصلوا لمستشفيات القطاع تيجة الغارات المتواصلة على القطاع.

1