النجاح - دعا مدير البعثة الفرعية للجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة جيلان ديفورن، سلطات الاحتلال الإسرائيلية، إلى احترام وضمان عمل الخدمات الطبية التي تعنى بالجرحى والمرضى دون عائق

وعبر "ديفورن" في تصريح له السبت، عن أسفه الشديد لحادث اليوم الذي أصيب فيه مسعف من الهلال الأحمر برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء قيامه بتقديم خدمات طبية طارئة شمال قطاع غزة.

وقال: "اليوم.. تم إطلاق النار على ساق مسعف يعمل في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بينما كان يقوم بإجلاء جريح في المنطقة الحدودية.. ننظر في الظروف المحيطة بالحادث، ولكن المسعف كان مرئيًا بشكل واضح، مرتدياً سترة الهلال الأحمر الفلسطيني، ويقف بجانب سيارة إسعاف تابعة للجمعية.. مثل هذه الحوادث يجب أن تتوقف"

وأضاف "في ظل تزايد وتيرة العنف، فإن ضمان عمل الخدمات الطبية التي تعنى بالجرحى والمرضى دون عائق أمر في غاية الأهمية. وقد عملت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بشجاعة وبلا كلل من أجل الإيفاء بمهمتها الإنسانية".

وأشار إلى أنه كجزء من عملها، تقوم اللجنة الدولية بدور الوسيط المحايد. وتحرص على إجراء حوار غير علني مع جميع السلطات وقوات الأمن المعنية بهدف تقليل أثر الأحداث الجارية على المدنيين والحفاظ على حيز إنساني يُمكّن الطواقم الطبية من العمل بأمان".