النجاح - وصل ما يقارب مليون مواطن غزي، اليوم السبت، ساحة السرايا في مدينة غزة للمشاركة في إحياء الذكرى الـ13 لاستشهاد الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.

وبدأت حشود الجماهير الغزية من مختلف مناطق قطاع غزة، منذ ساعات صباح اليوم السبت، تتوجه إلى ساحة السرايا في قلب مدينة غزة، للمشاركة بمهرجان الوحدة والدولة، الذي تقيمه حركة (فتح) لإحياء الذكرى الثالثة عشر لاستشهاد الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.

واحتشد مئات الآلاف من المواطنين من مختلف الفئات العمرية وعائلات بأكملها الآن في ساحة السرايا للمشاركة في إحياء ذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات، رافعين أعلام فلسطين ورايات حركة "فتح" وصورا للرئيس الراحل أبو عمار، وصورا لرئيس دولة فلسطين محمود عباس.

وأوصلت حافلات أعدادا كبيرة من المواطنين من كافة مدن ومخيمات القطاع من رفح جنوباً إلى بيت حانون شمالاً، كما توافد آخرون سيرًا على الأقدام إلى منطقة السرايا مكان المهرجان.

واحتشد الآلاف من الجماهير منذ ساعات مساء أمس الجمعة في ساحة السرايا، تعبيرا عن الوحدة الوطنية ووفاء للرئيس الراحل أبو عمار والسير على نهجه.

واكتملت كافة الترتيبات والتجهيزات لانطلاق المهرجان ظهراً، بعيد إقامة منصة ضخمة للمهرجان وتزيين الساحة بأعلام فلسطين ورايات حركة فتح، كما رفعت لافتات تؤكد الوحدة الوطنية، وتستذكر شهداء الثورة الفلسطينية