النجاح - تخشى المخابرات الاسرائيلية من استغلال حركة حماس سكان القطاع بجمع معلومات ودخول اسرائيل والتواصل مع نشطاء حركة حماس في الضفة، ما دفعها إلى تقليص اصدار التصاريح الممنوحة لسكان القطاع الراغبين بدخول اسرائيل، مؤخرا.

ويشمل التقليص شتى المجالات ومن بينها تصاريح العلاج والتصاريح الممنوحة للتجار.

كما شكل الشاباك طاقما خاصا لذلك مكونا من ممثلين عن وزارة الجيش والجمارك الاسرائيلية وغيرها، زاعمة بأن حماس تحاول تهريب مواد ثنائية الإستخدام للقطاع والمستخدمة في الصناعات العسكرية.

ولم يذكر موقع "والا" العبري الذي نشر الخبر إذا جاء التخفيض في أعقاب عملية الاغتيال للقيادي مازن فقها، أم قبلها.