وكالات - النجاح - ارتفعت أسعار القمح الأمريكي، اليوم الاثنين، بنسبة 1٪ وسط مخاوف بشأن شح الإمدادات العالمية الأمر الذي دفع الأسعار إلى أعلى مستوى منذ تسعة أعوام.

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء، فإن أسباب ارتفاع أسعار القمح يعود لكمية الأمطار الغزيرة في أستراليا والتي زادت من مخاوف الإمدادات من خلال التهديد بإلحاق الضرر بما كان متوقعا أنه محصول وفير من شأنه أن يساعد في تجديد توافر الصادرات.

وقالت رويترز إن "مجلس الحبوب الدولي خفض الأسبوع الماضي توقعاته لإنتاج القمح العالمي في 2021/2022، مما يؤكد مخاوف من تراجع المخزونات".

وذكرت أن "أسعار القمح ارتفعت في بورصة أمريكا للتجارة بنسبة 1٪ عند 8.43 دولار للبوشل، اعتبارًا من الساعة 02:29 بتوقيت جرينتش، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2012".

وقد أغلق سعر القمح مرتفعًا بنسبة 1.7٪ يوم الجمعة الماضية.