وكالات - النجاح - خرج الفنان المصري محمد رمضان للناس بتوضيح الفيديوهات المستفزة التي انتشرت مؤخرًا وللجدل الكبير بينه وبين الإعلامي عمرو أديب، بسبب مقاطع محمد رمضان المستفزة للبعض.

و أوضح الفنان المصري محمد رمضان، تفاصيل الفيديو الذي أثار الجدل في مصر والعالم العربي والذي ظهر فيه وهو يرمي كمية كبيرة من الدولارات في الهواء وداخل حوض سباحة، حيث أكد على أن الفيديو جزء من إعلان غير مباشر لإحدى الشركات، وفق (لها).

و شدد رمضان على أنه ما لوش علاقة بحكم التعويض للطيار، في إشارة إلى أن المحكمة الاقتصادية في مصر ألزمت رمضان، بدفع تعويض قدره 6 ملايين جنيه للطيار أشرف أبو اليسر على خلفية تسببه في أزمة أدت لوقفه عن العمل عام 2019.


وتابع" أكيد متابع التعليقات والانتقادات وأنا بتابع جمهوري أكتر ما بيتابعني، الفيديو دعاية للشركة، وأنا ماضي في العقد إني لازم كل أسبوع أنزل بوست ولا اثنين، وأنا بنزل الفيديوهات دي من أربع أسابيع فاتوا، لافتاً إلى أن المشهد من كليب لمخرج هندي و‘نه "مش بيتي، ده فندق في دبي، ومعايا في الكليب نجمة هندية، وفكرة وضع الفلوس بالشكل ده دي رؤية المخرج، مؤكدًا أنه لا يبرر فعلته، وهذا الكليب سيخرج للنور في أقل من شهر، منوها إلى أن الأموال ليست حقيقية".

و يذكر أن رمضان تعرض لهجوم شديد خلال الفترة الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الفنانين بعدما قرر تقديم فيلم لشخصية الملك أحمس.

كما شن الإعلامي عمرو أديب هجوما عنيفا على رمضان خلال الأيام الماضية بعد ظهوره في فيلا يرمي الأموال ويستفز متابعيه، ليرد عليه رمضان بفيديو يقول فيه باستخفاف: "بس يا بابا"، ما دفع أديب إلى مقاضاته، واصفاً ما قام به "بقلة الأدب".